كورونا المستجد covid 19 بين الحقيقة والتزييف. الجزء السادس


1 قراءة دقيقة

بسم الله الرحمن الرحيم


القول العلمي الفاصل في كيفية انتقال الفيروس و هل ينتقل عبر الأسطح والقبضات والاكياس...؟ وما دور ارتفاع حرارة الطقس في انتقاله؟؟؟ و ما دور الكمامة في بقائكم سالمين من العدوى...؟ 


الجواب الأول:  لا يوجد ما يثبت  انتقال الفيروس عبر الأسطح والأشياء الجافة

 قام البروفسور شتريك وهو أحد أبرز العلماء العاملين في مجال كورونا  من جامعة بون بجمع  مسحات من الأسطح وقبضات الابواب و حوض المغسلة و الهواتف المحمولة وغيرها من بيوت عوائل  مصابة بعدوى كورونا المستجد  بدرجة كبيرة( اي بمعنى آخر كانت البيوت موبوءة بالفيروس). وجد أن الفيروس لم يكون فعال وغير قادر على نقل العدوى.  

الفيروس يعيش على الأسطح لعدة ساعات او ايام و هذا لا يعني قدرته المطلقة على العدوى .


اذا ما سر  في انتقاله عبر الأسطح احيانا ؟؟؟


السر هو تلوث السطح بالرذاذ مباشرة اي ان الفيروس ينتقل عبر الرذاذ و الأسطح و الأشياء التى وصلها الرذاء . مثال قام شخص مصاب او حامل للفيروس بالعطاس او السعال على سطح ما وقام شخص اخر بملامسة السطح الملوث  بالرذاذ  فانه ممكن ان يصاب بالعدوى. 


ما دور ارتفاع  الحرارة وما تأثيره على الفيروس؟؟؟


نعلم تماما ان الحرارة و الأشعة فوق البنفسجية تؤثر على فيروسات كورونا بشكل عام حسب دراسات تعود لعام 1962 للباحث  Hemmes. 

وحسب دراسات عام 2005 على فيروس SARS  وجد أن الحرارة  لها تأثير كبير على انتشار الفيروس.

اما  الدراسة الإسبانية على covid 19 في منطقة برشلونة وجدوا أن ارتفاع الحرارة ولو لدرجة واحدة  ينقص نسبة الإصابات بالفيروس  .

 مجلة علمية ألمانية جمعت دراسة رائعة عن الموضوع بتاريخ 23 مارس حيث ذكرت انه في أمريكا والصين و وجنوب شرق آسيا وأوروبا  كانت نسبة الاصابات مختلفة بين المناطق الباردة والأكثر حرارة و رطوبة في الهواء حتى ضمن  دولة واحدة مثل أمريكا و الصين.


الفيروس ينتقل عبر الرذاذ وبالاصل الفيروس ثقيل نسبيا اي لا ينتقل لمسافات طويلة جدا والحرارة ايضا تساعد في تخيف هذا الأثر.


باختصار ارتفاع الحرارة و رطوبة الهواء تنقص نسبة الإصابة 

اما رطوبة الأسطح وتلوثها بالرذاذ يزيد نسبة انتقال الفيروس


لذلك تأتي أهمية الكمامة لعدة أسباب.


اولا ...تساعدك في عدم نشر العدوى عبر الرذاذ اذا كنت مريض او حامل العدوى.

ثانيا ....تقلل من احتمال وصول الرذاذ إليك 

ثالثا... تمنعك من ان تمس فمك او انفك اذا لا سمح الله وصلت العدوى إلى يديك.


احد المدن الالمانية تسمى Jena كانت اول مدينة فرضت الكمامة ولم تشهد بعدها حالات إصابة جديدة.


و هذا لا يمنعنا أيضا من الحذر واتخاذ إجراءات التعقيم 

فحسب الدراسة الالمانية السابقة  فإن نقل العدوى تتم عن طريق أشخاص مصابين وخصوصا في المناطق المزدحمة أكثر بكثير من انتقالها عبر الأسطح.

مقال للدكتور عروة محمد هاني الملي استشاري الأمراض والمناعة البشرية والبيطرية جامعة ميونخ المانيا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.