كيف يمكن التخفيف من آثار الطقس الحار على السيدة الحامل؟؟


1 قراءة دقيقة

هل من الممكن التخفيف من آثار الطقس الحار للسيده الحامل؟ 

أولا: محاولة عدم التعرض إلى الشمس المباشرة لفترات طويلة خاصة من الساعة العاشرة صباحا إلى الثانية بعد الظهر حيث ان الشمس تكون بأقصى حدتها، وإذا لزم الخروج والتعرض للشمس التأكد من وضع كريم الوقاية من أشعة الشمس ولبس ملابس قطنية خفيفة ذات ألوان فاتحة وحمل مظلة شمسية، والبقاء بالظل قدر الإمكان خلال فترة الخروج من المنزل وشرب سوائل باستمرار، وخلع الخواتم ولبس حذاء رياضي مريح وواسع وذلك لتفادي عدم الراحة نتيجة انتفاخ الأطراف خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة وهذه الخطوة مهمة في الأشهر الأخيرة من الحمل وقبل الولادة، وضرورة شرب السوائل بكميات كافية لتجنب التعرض لجفاف الجسم يحتاج إلى ثمانية أكواب من الماء يوميا تقريبا،الابتعاد عن تناول الأطعمة المالحة مثل المخللات لأن الملح الزائد يؤدي إلى جفاف الجسم، والابتعاد عن الأطعمة الغنية بالسكريات لأنها تؤدي إلى الجفاف، أيضا تناول الطعام بالمنزل والابتعاد عن الأغذية المجهزة خارجا وذلك لتفادي النزلات المعوية والتسمم الغذائي، والسوائل والغذاء مهم جدا لنمو الجنين بشكل طبيعي خلال الحمل.إن درجة الحرارة المثالية من 23 إلى 25 درجة مئوية. للحفاظ على هذه الحرارة على المرأة الحامل الابتعاد عن المكوث لفترات طويلة بالمطبخ أو في حمام ساخن جدا. 

د. فرح فتال

التنسيق والنشر:نسرين البارودي 

الاكاديمية الألمانية العالمية للطب والأبحاث 

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.