معالجة الخثرات الدموية والوقاية منها لمرضى كورونا المستجد.


1 قراءة دقيقة


بتاريخ 8.5.2020  نشرت مجلة علمية  المانية نتائج بعض الدراسات العلمية بما يخص موضوع الخثرات وأهمية معالجتها. وذلك اعتمادا على دراسة جامعة هامبورغ الباثولوجية والتي أكدت أن ٧ من ١٢ من المتوفيين ظهرت لديهم أثناء التشريح خثرات دموية لم يتم تشخيصها قبل الوفاة. وان الصمات الرئوية كانت سبب الوفاه المباشر لأربع أشخاص. وقد أوصت العديد من الجمعيات الطبية الامريكية كل الاطباء بالانتباه بشكل أساسي إلى الخثرات أثناء التشخيص و إعطاء مضادات التخثر.

في نيويورك دراسة للكلية الطبية في مونت سيانا  ذكرت ان معدل الوفاة لمن تم معالجتهم بمضادات التخثر كان اقل. النتائج كانت أوضح لدي المرض بحالة التنفس الاصطناعي حيث ان هؤلاء انخفضت لديهم نسبة الوفاة الى ٢٩.١ % مقابل نسبة وفاه ٦٢.٧ % ممن لم يعالجوا بمضادات التخثر. طبعا المعالجة يجب ان تكون بإشراف طبي لان استخدام مضادات التخثر قد يسبب حدوث نزف بين ٣% من المرضى وخاصة اللذين يتم إجراء التنبيب لهم  بهدف المد بالاكسجين.


الجمعية الدولية ISTH  أصدرت دراسة عن كيفية التعامل مع الخثرات الدموية ومعالجتها  حسب نوعها ومكان وجودها  ( الدراسة لدي موجودة لمن يريدها ). 


 المرضى الذين يعانون من تشكل خثرات وتظهر لديهم أعراض شديدة للمرض  يكون لديهم  القيم المخبرية التالية:


 ارتفاع في D-Dimer 

 ازدياد  في PT

 بالاضافة الى نقص في عدد الصفيحات الدموية.

كما  أوصت المنظمة بمراقبة هذه المعايير الثلاثة بالإضافة إلى فيبرينوجين.


نصائح منظمة ISTH تعتمد على عاملين 

اولا :    العديد من المرضي يتكون لديهم خثرات وعائية منتشرة (DIC)  .

ثانيا:   ارتفاع D-Dimer مرتبط  بارتفاع نسبة الوفيات


 لذلك تنصح المنظمة باستخدام الهيبارين LMWH المنخفض الجزيئات بجرعات وقائيه لجميع المرضى اللذين يدخلون المشفى بسبب كوفيد وليس لديهم مضادات استطباب.  ( النزيف الفعال لا يظهر عندما يكون الصفيحات الدموية تحت 25x10*9  في اللتر) 


هل يعتبر  استخدام  مضادات التخثر الكاملة  خيار علاجي افضل؟؟


هذا محط خلاف وجدل كبير و السبب هو أن فيروس كوفيد  يسبب لدى عدد كبير من المرضى  حالات التخثر المنتشر DIC  بنسبة لا تشابه اي مرض فيروسي آخر  لذلك لا يوجد دراسات كثيرة يمكن الاعتماد عليها  عن استخدام مضادات التخثر الكاملة  مع ÙFH  عند المرضى اللذين لايعانون أعراض شديدة.


خبراء من جامعة هارفرد لا يعارضون  استخدام مضادات التخثر الكاملة مع الهيبارين غير المجزأ . الخبراء وفي دراسات أخرى (تتجاوز كوفيد ١٩)  وجدوا أن فعالية جرعات LMWH الوقائية تنخفض عندما يكون مستوى الفيبرينوجين مرتفع.

 إضافة لذلك  فإن متلازمة قصور التنفس بحالة كوفيد عادة   يرافقها تخثرات في الرئة والتي تساهم بحصول قصور تنفس و اجهاد في القلب الأيمن ( تظهر بصور الايكو لدى مرضى كوفيد ) وهذا حجة اخرى لمضادات التخثر الكاملة..

  تبقي هذه آراء و مازلنا بحاجة إلى  دراسات تقارن بين النوعين من الهيبارين .

د.عروة الملي

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.