أنخفاض شديد بعدد حالات الإصابة بكورونا


1 قراءة دقيقة

بفضل الله لاحظنا #انـخفاض_شـديد جداً بعدد الحالات الي عم تنصاب بكورونا ؛ و بشكل ادق انخفاض الحالات لي عم #تـتأثر بكورونا. 


انخـفاض عدد الناس لي عم تراجع المشفى #مـع #انخفـاض عدد المرضى


"كنت اكشف في عيادتي يوميا على 20 الى25 مريض اغلبهم يشكون اعراض الكورونا وازور حوالي وسطيا10زيارات منزلية

ومشفى يوميا وتناقص العدد هذا الاسبوع لاقل من5 حالات اغلبهم امراض عادية او مزمنة ولكنهم يطلبون الجزم بعدم وجود كورونا


يمكن لسا في ناس عم تنصاب؛ بس الإصابات بأغلبها وفق ملاحظتنا صارت #خفيفة و قليل كتير منها لي عم يحتاج للمشفى. 


يا ترى كيف ممكن نفسر هالقصة ؟! 

بالتاكيد كلشي ممكن ينحكا هو #توقعات و منبالغ اذا حكينا بطريقة حاسمة او جازمة .. ماحدا بيقدر يجزم ؛ بس رح احكي بشكل مختصر مايلي


- يمكن وعي الناس الكبير للاعراض و فهم طبيعة الفيروس و طرق العلاج و الوقاية الو دور .. بحيث انو اغلب الناس صارت تعرف كلشي. 


- يمكن للعامل النفسي دور بالموضوع؛ وقت الناس خف الهلع عندها و زاد الوعي الطبي بالنتيجة خف تاثير المرض. 


برغم كل ماورد لازالت هناك الكثير من النقاط التي علينا البحث فيها بشكل ادق وتوثيقي بالتعاون مع الزملاء للوصول لخطة ناجعة لحصر هذا الوباء



الإصابة عم تعطي مناعة قوية و طويلة .. حتى ال6 شهور وقت تخلص #ما_تـتوقع ترجع تنصاب بسهولة. 


حسب آخر الدراسات الحديثة جداً في ألمانيا تبين أنو حتى بعد انقضاء مرحلة المناعة (6 شهور) الجسم بيضل متجهز للتفعيل المناعي من جديد و بشكل سريع جداً للدفاع عن الجسم ( بآلية طويلة بين الفايروس و الخلايا المناعية التائية و البائية).

د. فهد مسكون

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.