الجيوب الانفيةوطرق علاجها


1 قراءة دقيقة

د. فارس عبدالرحمن 

 الجيوب الأنفية
يوجد لدى الإنسان ٤ جيوب أنفية في جانبي الوجه والرأس وهي:
الجيب الفكي الجيب الجبهي الجيب الغرالي الجيب الوتديالجيوب الأنفية في الحال الطبيعي مملوءة بالهواء ومبطنة بغشاء مخاطي رقيق.
من أعراض أمراض الجيوب الأنفية السيلان الأنفي، صعوبة التنفس الأنفي، الصداع، آلام الأسنان، إضطرابات الشم والتذوق، وقد يتشكل القيح في الأنف وتتسمك المخاطية المبطنة للجيوب الأنفية. في الحالات المتقدمة تتشكل البوليبات الأنفية التي تمنع مرور الهواء مسببة ضيق التنفس الأنفي والشعور بالإنزعاج العام للمريض. كما من الممكن أن يشكو المريض من الشخير، وقد تصاب الجيوب الأنفية بآفات فطرية وورمية.
يعتبر العلاج الدوائي المحافظ من خلال البخاخات الأنفية خط العلاج الأول، وعند وجود أرضية تحسسية تستطب مضادات التحسس الفموية، وفي حال استمرار الأعراض لدى المريض بالرغم من العلاج الدوائي يستطب آنذاك التداخل الجراحي، يتم الإعتماد على الطبقي المحوري في تحديد الجيب الأنفي المصاب ليتم التداخل الجراحي عليه.
التكنيك الجراحي
يوجد طريقتين رئيسيتين للعمل الجراحي:
جراحة الجيوب الأنفية التنظيرية: يجرى العمل الجراحي بواسطة المنظار، وهذه الجراحة تعتمد اليوم بشكل أساسي في علاج التهاب الجيوب كونها غير راضة، والجرح فقط داخل الأنف.
جراحة الجيوب الأنفية من الخارج: يجرى الشق الجراحي إما في دهليز الفم أو عند الجبهة أو حافة الأنف. وهي نادرة في وقتنا الحالي ونلجأ إليها في بعض الحالات الورمية.
نزامناً مع العمل الجراحي للجيوب الأنفي قد يُضطر إلى تصحيح انحراف الوتيرة الأنفية وتصغير قرينات الأنف السفلية للحصول على نتيجة جيدة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.