بروتوكولات تشخيص وعلاج كورونا المستجد


1 قراءة دقيقة

بروتوكولات تشخيص وعلاج كورونا المستجد covid19 المتبع في المانيا حسب معهد روبرت كوخ والجمعيات الطبية الألمانية.


د. عروة محمد هاني الملي استشاري الأمراض والمناعة البشرية والبيطرية من جامعة ميونخ المانيا. 


الجزء الاول :مقدمة عن المرض و أعراضه و درجاته 


مدة حضانة المرض ١٤ يوم وسطيا ٥ إلى ٦ أيام. 


الأعراض العامة غير نوعية وتشبه أعراض باقي الفيروسات التنفسية الأخرى و قد لا تترافق حتى مع ارتفاع في الحرارة .

-  نسبة ٨٠% من المصابين تظهر عليهم أعراض بسيطة او متوسطة ومسار المرض يشبه الإصابة بالزكام او الانفلونزا خصوصا لدى الأطفال والشباب.


- نسبة ١٤ إلى٢٠% فقط تسوء لديهم الأعراض و تظهر لديهم أعراض ضيق التنفس مع/ او نقص اكسجة عادة بعد ٧ إلى ١٠ أيام من بداية الأعراض. الأمراض الفيروسية بشكل عام  كثيرا ما ترافقها نوع من نقص الاكسجة الصامت (حيث انه لا تظهر أعراض ضيق التنفس رغم أن عملية الاكسجة تكون اقل من المستوى  الطبيعي).


- نسبة  ٥% من الحالات تحتاج إلى عناية مشددة  وتحتاج  علاجات تنفسية غازية بسبب قصور التنفس


- نسبة الوفيات حوالى ٢/١ %  ولم تتعدى  ١% في أسوء الحالات   في المانيا متوسط عمر المتوفين بالمرض هو ٨٥ سنة. طبعا امراض الدورة الدموية والرئة الخطيرة و كذلك امراض السكر والضغط و البدانة والتدخين تلعب دور في زيادة الخطر عند التعرض للإصابة.


معايير حاجة المريض للعناية المشددة :


استقبال المرضى بالعناية المشددة يكون محصور فقط على المرضى الذين يعانون من ضيق التنفس الحاد مع ارتفاع توتر التنفس لأكثر من 30/دقيقة  وما يرافقه من  

نقص اكسجة. التصوير الشعاعي يظهر وجود الارتشاحات الالتهابية بالرئة. و عادة ما يتم في العناية المركزة النظر في الأمراض الاساسية التي يعاني منها المريض بالإضافة لمعالجة مشاكل التنفس  الناتجة عن فيروس كوفيد 


بحالة الصدمة الانتانية و قصور وظائف الاعضاء المتعدد يحب التفكير مباشرة بحدوث عدوى بكتيرية مصاحبة للإصابة الفيروسية وأخذ ذلك بعين الاعتبار في المعالجة.


- يجب التفريق بين  الإصابة بفيروس كوفيد و الاصابات التنفسية الاخرى حتى تلك  النادرة . 


التشخيص التفريقي يجب أن يشمل  ألامراض  المعدية  مثل الكيسة الرئوية pneumocystis jirovecij,   و الأمراض غير معدية الأخرى التى تصيب الجهاز التفسي


- بحالات الإسهالات المراافقة لمشاكل التنفس يجب تزويد الجسم بالسوائل  والشوارد بطريقة يتم فيها  مراعاة وجود وذمة بالرئة بحيث لا تزيد من سوء الحالة و سوف يتم مناقشة ذلك في خطة العلاج 


كيف تعرف درجة الإصابة بالمرض: 


-  الإصابة البسيطة:  لايرافقها إلتهاب رئة  

- إصابة متوسطة:  يرافقها إلتهاب رئة بسيط

-  الإصابة الشديدة : يرافقها إلتهاب رئة مع حرارة ، ارتشاحات رئوية التهابية بكلا الرئتين و يترافق ذلك مع:

 تكرارالتنفس أكثر من ٣٠ بالدقيقة و عوز اكسجين  او

                                       او SpO2  اقل من  ٩٠ % في  

 ظروف هواء الغرفة

- الاصابة الخطيرة : تترافق مع قصور تنفس حاد (ARDS) ,فرط في الالتهاب ، أعراض إنتان Sepsis,  او صدمة انتانية septic shock  مع قصور في وظائف عدة أعضاء.


يبدأ المرض غالبا بالأعراض التالية:

حمى، سعال،ضيق تنفس، وجع حلق، تعب ،فقدان الشم أيضا بدون إلتهاب الانف


الأعراض الأخرى الممكنة:

الام الرأس والاعضاء، إلتهاب انف، غثيان تقيؤ ،وجع بطن و اسهال عابر، إلتهاب ملتحمة، طفح جلدي، تضخم عقد لمفاوية.


الأعراض الحادة للمرض:

 

 يكون الخطر عند الاصابة بفيروس كوفيد ناتج عن 

 -قصور الرئة الحاد (ARDS  )

- العدوى البكتيرية الثانوية

 - الصدمة الانتانية.  


عندما يكون الجهاز المناعي ضعيف تزداد فرصة البكتريا للنفوذ في الأغشية المخاطية و تسبب زيادة الاضرار .


بعض الحماية والدعم  يقدمها لقاح المكورات الرئوية لدى الأشخاص الذين يتجاوزن الستين او الاشخاص الأكثر عرضة للإصابة. وفي في حالة حدوث  إلتهاب الرئة نتيجة المكورات الرئوية يصبح إعطاء المضادات الحيوية عبر الدم أمر ضروري حتما.

 

بعض المضاعفات للفيروس مثل قصور الكلى الحاد، تضرر عضلة القلب يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار


تحذير هام جدا:


الخثرات والصمات الخثرية قد تظهر بأي مسار و اي توقيت للمرض كذلك بين الشباب اللذين لا يعانون من أمراض سابقة 

يجب مراقبة ارتفاع D-Dimere الارتفاع الشديد قد يدل على حدوث هذه الخثرات وهي السبب المهم لارتفاع نسبة الوفيات.


التنبؤ بتطور مسار المرض :


عوامل الخطر تزداد لدى كبار السن والذكور وبعض العوامل قد تنبئ بأن المرض قد يتطور وتزداد شدته مثل:

 

-  زيادة واستمرار  عسر تنفس ، استمرار ارتفاع الحرارة

- نقص لمفاويات الشديد

- ارتفاع  CRP, D-Dimer,LDH,Troponin 

- الحرارة لا تنخفض حتى عند إعطاء خافضات الحرارة Antipyretica


ملاحظة


بحالة العزل و تواجد المريض في الرعاية الخاصة يجب حتما مراقبة المريض بعد ٧ ال ١٠ أيام لمراقبة وجود تحسن او استمرار تطور المرض،خاصة بحالة استمرار  الحمى وضيق التنفس


في حالة استمرار الأعراض يجب الاخذ بعين الاعتبار وجود أسباب أخرى للمرض مثل الامراض المعدية او الامراض  غير معدية  الاخرى وإجراء الفحوصات اللازمة للكشف عنها


يرجى مشاركة المنشور حتى تعم الفائدة  للجميع

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.