رائحة الفم الكريهة عند الاطفال. للدكتور فارس عبد الرحمن.


1 قراءة دقيقة

 تعاني الكثير من الأمهات من رائحة الفم الكريهة عند أطفالهن، دون معرفة السبب الرئيسى وراء هذه الرائحة التي تزعج الجميع وتسبب الاحراج للوالدين. هذه الظاهرة لها أسباب عرضية بسبب قلة النظافة الشخصية، وأسباب أخرى تعود للإصابة بأمراض بعينها والتي بدورها تسبب هذه الرائحة . لماذا يصاب الأطفال برائحة الفم الكريهة؟ جدير بالذكر أن إصابة الأطفال برائحة الفم الكريهة تكون أعلى من إصابة البالغين لعدة أسباب مختلفة. من المعروف ان الاطفال ينامون لساعات أطول ويميلون إلى تناول الأطعمة المحلاة أكثر من البالغين. وكما هو معروف فأن الجراثيم تحتاج للسكريات لكي تتغذى وتتكاثر منتجة أحماضًا قوية تقوم بالتغلغل في الفم. وبذلك نستنتج، أن هناك علاقة طردية ما بين عدد ساعات نوم الطفل وطبيعة الطعام الذي يتناوله من جهة ورائحة الفم الكريهة من جهة أخرى. بمعنى أن نوم طفلك لساعات طويلة والاكثار من تناول الحلويات يؤدي الى زيادة تراكم الجراثيم في فمه مما يؤدي الى رائحة الفم الكريهة. ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة عند الاطفال؟ هناك عدة أسباب تؤدي الى رائحة الفم الكريهة عند الأطفال نذكر منها: 1 - سوء صحة الفم والأسنان وهو من أكثر الأسباب الشائعة بين الأطفال. فقد تفشل فرشاة الأسنان فى التخلص من البكتيريا المتراكمة والتي تنمو على جزيئات الطعام المتبقية أو البروتين بين الأسنان الناتجة عن بقايا الطعام مما يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة. 2 - التنفس من الفم الأطفال غالبا يتنفسون من فمهم عند النوم أو عند انسداد الأنف. إذا كان طفلك يتنفس عبر فمه، بسبب احتقان الأنف على سبيل المثال، فيرجح أن البكتيريا في فمه تنمو بهدوء وبدون إزعاج. 3- أمراض اللثة التهاب اللثة أو مرض اللثة هو أيضا حالة التهابية تسبب رائحة الفم الكريهة لدى الأطفال. باختصار، يتم إنشاء البكتيريا عن طريق أمراض اللثة النشطة التي تسبب رائحة الفم الكريهة. قد يصاب أطفالك بالتهابات عن طريق الفم أو أمراض اللثة بسبب نقص الرعاية المناسبة، ويمكن أن تكون الإصابات ناتجة عن نسبة عالية من السكر في نظامهم الغذائي أو بسبب سوء نظافة الأسنان. وقد اظهرت بعض الدراسات العلمية، أن حوالي 15 ٪ من الأشخاص الذين يعانون من رائحة الفم الكريهة يعانون من أمراض اللثة. 4- النظام الغذائي الأطعمة مثل الثوم أو البصل أو الجبن يمكن أن تسبب رائحة الفم الكريهة لدى الأطفال. نظام غذائي عالي البروتين أو منخفض الكربوهيدرات يمكن أن يؤدي أيضًا إلى رائحة الفم الكريهة. حيث أن قلة نسبة الكربوهيدرات في الجسم يؤدي إلى إنتاج مادة الكيتونات. والكيتونات هي مواد ناتجة عن تحلل الدهنيات، يؤدي نقص في مصدر غذائي معين إلى تحلل الدهنيات، ونتيجة لذلك تتجمع الكيتونات في الدم. ويتم تحرير الكيتونات غير المستخدمة في الجسم من خلال الهواء الذي نتنفسه، مما يعطيها رائحة تشبة الاسيتون. النظام الغذائي جنباً إلى جنب مع ضعف نظافة الفم قد يؤدي في النهاية إلى رائحة الفم الكريهة عند الاطفال. 5- حالة صحية أو مرضية يمكن أن يسبب التهاب الجيوب الأنفية أو اللوزتين، أو حتى الحساسية الموسمية رائحة فم كريهة. كما أن بعض الأطفال المصابين بمرض ارتجاع المريء يعانون من رائحة فم غير محببة. 6- تسوس الأسنان تسوس الأسنان يؤدي الى تراكم الجراثيم في الفم وفوق اسطح اللسان، ويبدأ التسوس بالظهور كبقع بيضاء على الأسنان، وفي مرحلة متقدمة تؤدي الى وجود حفر فيها. يؤدي ذلك إلى تكون خراجات صغيرة في جذر السن أو اللثة تسبب الامًا مزعجة، وتصبح رائحة فم الطفل كريهة. ووجدت بعض الدراسات العلمية أن 24% من الأشخاص الذين يملكون رائحة فم كريهة  يعانون من تسوس الأسنان وما يصاحبه من تراكم البكتيريا في فمهم. 7- جفاف الفم يقلل جفاف الفم من إنتاج اللعاب الذي يلعب دورًا مهمًا في غسل جزيئات الطعام والبكتيريا التي تميل إلى الاستقرار في فم الطفل. من المعروف أنه يتوقف إنتاج اللعاب أثناء النوم، وهو ضروري جدا ً لتنظيف الفم من البكتيريا وبقايا الطعام. لذلك عندما ينام الطفل لا يتم إنتاج اللعاب وبالتالي تتجمع هذه الجراثيم في فمة، مما يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة  لدى الأطفال بعد أن يستيقظون.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.