فيروس كورونا المستجد بين الحقائق و التزييف الجزء الثاني


1 قراءة دقيقة


قبل أن نبدأ بالتفاصيل لابد أن أعطي اجوبة مختصرة لأكثر الأسئلة شيوعا والتي تشغل بال عامة الناس  وبلغة بسيطة  يفهمها  الجميع قبل أن نعطي كل نقطة حقها من تفاصيل وشرح.

ماهي قوة الفيروس و كيف تقاس ؟؟


الجواب: الفيروس بحد ذاته ضعيف يدخل الجسم و ينهزم في معركته أمام  أجهزة المناعة في اكثر من 80% من الأشخاص المصابين. ليس ذلك فحسب بل يحرض الجسم على تشكيل اضداد تستخدمها الآن الكثير من المشافي والدول في علاج الحالات الشديدة من المرض وهي الطريقة الواعدة حاليا للعلاج.


اذا ما نقطة قوه الفيروس  ؟؟ 


ببساطه نقطه قوته هي ضعفه وتستره في جسم الأصحاء والتي لاتبدي أحيانا اية أعراض للإصابة ويستخدمهم كمرحلة حتى يقفز إلى ضحيه ضعيفة وهناك معركته قد تكون رابحة ولكن ليس في كل الحالات


اذا كيف ذلك وكيف تجري المعركة  ؟؟

 


- هل الفيروس خطير لدرجة ان يتم حجر او تحديد حركه أكثر من ٤ مليارات انسان على وجه الأرض؟؟


 الجواب بكل بساطة لا ،   اذا لماذا حدث ذلك ؟ 

 


- ماهي نسبة الوفيات الحقيقية ؟؟

 حسب معهد روبرت كوخ في المانيا هي 2,8%  فقط وغالبا من المرضى كبار السن والذين لديهم امراض سابقة.


 اذا لماذا حدثت الكوارث في اسبانيا وإيطاليا وأمريكا؟؟ 

- هل يمكن التحكم بالمرض والسيطرة عليه او التعايش معه  ؟ 

الجواب نعم 

اذا لماذا عجزت عن ذلك بعض الدول المتقدمة؟؟


سنجيب عن هذه الأسئلة في تكملة سلسلة المقالات  إنشاء الله

الدكتور عروة محمد هاني الملي استشاري الأمراض والمناعة البشرية والبيطرية من جامعة ميونخ ألمانيا

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.