كورونا وارتفاع التوتر الشرياني(الضغط)


1 قراءة دقيقة

من خلال متابعتي لمرضى الكورونا الذين لديهم ارتفاع التوتر الشرياني (الضغط) سابق...لاحظت أن نسبة كبيرة منهم يصابوا بانخفاض شديد بالضغط يستمر حتى بعد إيقاف أدوية الضغط التي كانوا يتناولونها عادة قبل المرض...لذلك أنصح كل مرضى ارتفاع التوتر الشرياني المشكوك باصابتهم بالمرض بمراقبة ضغطهم بشكل يومي والإبقاء على تواصل مع اطبائهم لإطلاعهم على نتائج القياسات ...وإيقاف أدوية الضغط فورا عند ملاحظة انخفاض في ارقام الضغط وعدم تناولها الا اذا اوصى الأطباء بذلك...وعادة ما تكون الأعراض الشعور بالاعياء والدوخة والرأس الفارغ والغثيان واذا لم يوقف الدواء فإن الأعراض تتطور إلى الأسوأ.  

كذلك فقد لاحظت أن نسبة متوسطة من المرضى الذين لايشكون من ارتفاع توتر سابق وبالتالي لايتناولون أدوية ضغط... يصابون ايضا بانخفاض الضغط الانتصابي (أي عند تغيير وضعية الجسم من الاضطجاع إلى  الوقوف ) وهذه الحالة سببها انهاك الجسم بسبب المرض وكذلك نتيجة لأن الفيروس يغزو كل الجسم بما فيه الجهاز القلبي الدوراني والغدد الصم أيضا. 


... وعلاج هذه الحالة الراحة الطويلة والتغذية الجيدة والانتقال من حالة الاضطجاع إلى وضعية الجلوس لمدة دقائق قبل النهوض النهوض واقفا...وهذه الحالة المرضية عادة تزول مع تحسن الحالة العامة ولا أنصح بأدوية خاصة إلا في بعض الحالات القليلة والتي تحتاج إلى رعاية طبية خاصة.

.في النهاية ارجو السلامة للاصحاء والشفاء للمرضى.

         منقول عن ...د.ياسين جاموس.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.