1 قراءة دقيقة

كو.ر..و.نا اصبح ضعيفا بما يكفي ليصبح مرضا مستوطن.  وقد فوتنا كل الفرص لاستئصاله رغم كل التحذيرات التي اطلقناها واطلقها العارفين في المناعة والفيروسات من كل أنحاء العالم .
لن نعد قادرين على ربح اي معركة وجود معه على المدى القريب و المتوسط على الاقل .ما الحل الآن ؟؟
الخبر الجيد هو ان الفيروس حاليا في أضعف حالاته والخبر السئ هو ان هذا لايعني عدم وجود خطر على نسبة قليلة من البشر للاسف الشديد . الاصابات الشديدة مستمرة والأعراض طويلة الأمد مستمرة والمضاعفات للفيروس يعاني الكثير منها وخاصة العصبية والنفسية وهذا علينا التعايش معه و تفاديه .
نحن في مرحلة دفاع حاليا، و علينا الدفاع عن أنفسنا عن طريق اتباع الاتي :
اولا : تقوية مناعة اجسامنا ثانيا : تجنيب المرضى وكبار السن و اصحاب المناعة الضعيفة الفيروس لانه يشكل الخطر الأكبر على هذه الفئة ثالثا: اتباع بروتوكولات العلاج الصحيحة رابعا: تجنب استخدام الكورتيزون والديكساميتازون وغيرها من مضادات الالتهاب الستيروئيدية إلا في الحالات التي يصفها الطبيب و تجنب الاصابة في فترة الاعطاء لهذه المواد باتباع الطرق الوقائية خامسا : قطع سلسلة العدوى عند كل موجة سادسا : اتباع برنامج لقاحات كما نفعل بباقي الامراض مثل شلل الاطفال والحصبة وغيرها او حتى الانفلونزا الموسمية .
دمتم بخير وعافية
د.عروة محمد هاني الملي الاكاديمية الالمانية العالمية للطب والابحاث

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.