كيف نستفيد من فيتامين Dبشكل صحيح؟؟


1 قراءة دقيقة

ثلاث اخطاء شائعة بما يخص التشخيص و الاستفادة من فيتامين D  .
1- التحاليل بالطرق القديمة المنتشرة في بلادنا لاتعطي نتائج حقيقية عن نقص فيتامين D لذلك الكثير من الناس ممن يكون لديهم نقص حسب نتائج التحاليل هذه تكون نتائجهم معاكسة باستخدام HPLC والطرق الأحدث والتي أصبحت تقيم النقص بصورة دقيقة. 2- نقص فيتامين D شائع في البلاد التي تكثر فيها الشمس تماما كما في البلاد التي لا ترى الشمس .
السبب هو ليس في وجود الشمس بل في كيفية وطريقة التعرض لها. فمثلا يعتقد النساء ان تعريض الوجه والكفين للشمس يكفي. يجب تعريض مساحة واسعة من الجسم و هذا غير ممكن لكثير من النساء . لذلك لابد من القيام بتحليل للنساء المحجبات خصوصا و الانتباه لموضوع فيتامين D و الحصول عليه من مصادر خارجية او حتى صيدلانية اذا لم تتوفر لهم إمكانية وجود مكان مناسب للتعرض للشمس بطريقة و مدة صحيحة.
3- فيتامين D لاينحل إلا بالدهون .
قد يبدو الأمر غير مهم بالنسبة لك رغم انك تتناول فيتامين D باستمرار او ستحتاجه يوما ما، ولكن في الحقيقة هذه المعلومة في قمة الاهمية.
المعلومة تعني انك لن تستفيد من حبوب فيتامين D اذا لم تتناولها مع وجبة تحوي على دهون، كذلك الأمر بالنسبة لفيتامينات E,K,A .لذلك إذا كنت ممن يتناول هذا الفيتامين و مع ذلك لايشعر بتحسن و يعاني باستمرار من أعراض نقص هذا الفيتامين وما يرتبط به من أعراض نقص الكالسيوم ( التعب الشديد، وهن و آلام عظام مستمرة وغيرها... ) فقبل أن تشتم الشركة المنتجة يجب أن تفكر بهذه المعلومة . اذا كنت ممن يتجنب تناول الدهون فيمكن أخذ جرعات أسبوعية بدل اليومية، اي حبة بعيار أعلى كل اسبوع و تتناولها مع وجبة تحوي دهون او قليل من الزيت. غير ذلك فكل ما تتناوله من الفيتامين يذهب بلا فائدة
نقص فيتامين D يؤثر على طيف واسع جدا من وظائف الجسم بدء من ترسب الكلس في العظام مرورا بالمناعة و حتى مشاكل الانجاب و عدم اكتمال الحمل.
د.عروة محمد هاني المليالاكاديمية الألمانية العالمية للطب والأبحاث

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.