متلازمة COVID-19 الطويلة


2 قراءة دقيقة

 


انه من الواضح الآن أن العديد من الأشخاص الذين اصيبو بالكوڤيد ١٩ الشديد بما يكفي لوضعهم في المستشفى يواجهون بعد التخلص من الڤيروس معركة طويلة من الأعراض المزمنة.  وقد أبلغ العديد من هؤلاء المرضى عن استمرار بعض الأعراض والتي قد تكون منهكه.  لأننا نعاني من وباء مرض شديد ، فليس من المستغرب أن نرى وباء من الآثار اللاحقة الناشئة عنه.  لقد حان الوقت لإعطاء بعض الاهتمام لهذا الموضوع لانه يخص عدد كبير من المرضى.

 تم الإبلاغ عن قصة أحد هؤلاء المرضى في مجله العلوم Science .  المريضة هي أثينا أكرمي ، عالمة الأعصاب عمرها 38 سنه، التي ظهرت عليها أعراض موهنة منذ إصابتها بالفيروس التاجي منذ أكثر من 4 أشهر.  اصيبت هذه الباحثة بالكوڤيد ١٩ وشكت من اعراض وصفيه شملت : حمى وسعال ، تبعها ضيق في التنفس وألم في الصدر وإرهاق شديد.  ولكن بدلاً من زوال هذه الاعراض بمرور الوقت ، أصبحت أعراضها تتلاشى وتضعف دون أن تختفي أبدًا.

 بعد 4 أشهر من ظهور أعراضها الأولية ، لا تزال في المنزل غير قادرة على الذهاب إلى العمل ، وهي تكافح من أجل التفكير بوضوح وتعاني من آلام المفاصل والعضلات. قبل اصابتها بالڤيروس كانت معتاده أن تذهب إلى صالة الألعاب الرياضية ثلاث مرات في الأسبوع ، والآن نشاطها البدني يكاد يقتصر على المشي من  السرير  الى الكنبايه، وربما من الكنبايه الى المطبخ.

 قائمة الأعراض المستمره نتيجه الكوڤيد ١٩ أطول وأكثر تنوعًا مما كان يتخيله معظم الأطباء.  تشمل المشاكل المستمرة التعب ، وسرعة ضربات القلب ، وضيق التنفس ، والمفاصل المؤلمة ، والتفكير الضبابي ، وفقدان حاسة الشم المستمر ، وتلف القلب والرئتين والكلى والدماغ.

من الصعب تحديد احتمال إصابة المريض بأعراض مستمرة.  وجدت دراسة حديثة من إيطاليا أن 87 ٪ من المرضى الذين دخلوا المستشفى بسبب COVID-19 الحاد لا يزالون يعانون من اعراض مختلفه بعد شهرين.

 ولكن مع وجود الأزمة منذ شهور فقط ، لا أحد يعرف إلى أي مدى ستستمر الأعراض في المستقبل وما إذا كان COVID-19 سيؤدي إلى ظهور الأمراض المزمنة.

ميول الفيروس إلى التسبب في التهاب واسع النطاق وتخثر الدم ، يمكن أن يلعب دورًا في آلية المجموعة المعقدة من الأعراض المستمرة.

أطلق باحثون في المملكة المتحدة دراسة ستتبع 10,000 ناجي لمدة عام واحد في البدء، وما يصل إلى 25 عامًا، لفهم أعراض المرض الطويلة ، والتنبؤ بمن هم الأكثر عرضة لخطر استمرار الأعراض ومعرفة ما إذا كانت العلاجات في المرحلة الحادة يمكن ان تجنب المرضى من الأعراض المزمنة .

استنادًا إلى الخبرة المكتسبة من الفيروسات الأخرى مثل فيروس Epstein-Barr ، قد تؤدي الإصابة بالفيروس التاجي الجديد إلى إرهاق مزمن.  أحد الأعراض الهامة لمتلازمة التعب المزمن هو الضباب الذهني الذي يعد إلى حد كبير لغزًا، وقد يكون مشابهًا للإرهاق الذي ينتج عن الاصابه بڤيروس ما ادى الى حاله التهابيه في الجسم.

 يبدو أن أكثر الأعراض المزعجة والشائعة هو الإرهاق ، ولكن البعض  يحذر من تسميتها بمتلازمة التعب المزمن.  قد يكون لديك تليف في الرئتين ، وهذا سيجعلك تشعر بالإرهاق.  قد يكون لديك ضعف في وظائف القلب ، وهذا سيجعلك تشعر بالإرهاق.  إن محاولة تتبع الأعراض إلى مصدرها أمر بالغ الأهمية لفهم سببها ومعالجتها في النهاية.

 السؤال الكبير الآن هو كيفية مساعدة المرضى الذين يعانون حاليًا من أعراض مزمنه  بعد التعافي من الڤيروس.

هناك حاجة إلى اقامه عيادات متخصصه لعلاج  على وجه التحديد المرضى الذين تعافوا من COVID-19 وما زالوا يعانون من أعراض مستمرة ، وسيكون دور الأطباء هو التحقيق في السبب المحتمل لهذه الأعراض.  يجب اختبار وظائف الأعضاء المختلفة مثل: الرئة والقلب والكلى والكبد والدماغ (بما في ذلك الجهاز العصبي اللاإرادي (The autonomic nervous system ).

في رأيي كطبيب فسيولوجيا كهرباء القلب واضطرابات النظم، قد يكون هؤلاء المرضى يعانون من متلازمة التعب المزمن الناتج عن خلل في وظيفه الجمله العصبيه اللاإراديه التي  تتحكم في العديد من الوظائف في الجسم .  بالإضافة إلى اجراء جميع الاختبارات المناسبة للمرضى الذين يعانون من أعراض مستمرة ، فإن إجراء اختبار إمالة سرير المريض (Tilt Table Test)في هؤلاء المرضى قد يكشف عن خلل في الجهاز العصبي اللاإرادي وقد يساعد في التخطيط للعلاج الداعم حتى يحدث الشفاء الطبيعي العفوي الكامل.


 https://www.sciencemag.org/news/2020/07/brain-fog-heart-damage-covid-19-s-lingering-problems-alarm-scientists


The Long COVID-19 Syndrome 


It is clear now that many people with COVID-19 severe enough to put them in a hospital face long a second battle of chronic symptoms and chronic recovery. Many of these patients report persisted symptoms some of which can be debilitating. Because we are experiencing an epidemic of severe illness, It is of no surprise to see an epidemic of emerging aftereffects. It’s time to give some attention to this huge population of patients.


The story of one such patients was reported in SCIENCE. The patient is Athena Akrami, a 38-neuroscientist, who had debilitating symptoms since her coronavirus infection more than 4 months ago. She got COVID-19 with textbook early symptoms: a fever and cough, followed by shortness of breath, chest pain, and extreme fatigue. But rather than disappearing with time, her  symptoms waxed and waned without ever going away. She’s had just 3 weeks since March when her body temperature was normal. 4 month later after her initial symptoms, she is still at home unable to go to work, she  struggles to think clearly and battle joint and muscle pain. She used to go to the gym three times a week, and now her physical activity is bed to couch, maybe couch to kitchen.

The list of lingering symptoms from COVID-19 is longer and more varied than most doctors could have imagined. Ongoing problems include fatigue, a fast heartbeat, shortness of breath, achy joints, foggy thinking, a persistent loss of sense of smell, and damage to the heart, lungs, kidneys, and brain.


The likelihood of a patient developing persistent symptoms is hard to pin down. Recent study from Italy found that 87% of patients hospitalized for acute COVID-19 was still struggling 2 month later.


But with the crisis just months old, no one knows how far into the future symptoms will persist and whether COVID-19 will prompt the onset of chronic diseases.


The  virus propensity to cause widespread inflammation and blood clotting, could play a role in the mechanism for the complex group of ongoing symptoms. 


researchers in the United Kingdom launched a study that will follow 10,000 survivors for 1 year to start, and up to 25 years to understand the disease’s long symptoms, and to predict who’s at highest risk of lingering symptoms and learn whether treatments in the acute phase of illness can head them off.


Based on experience with other viruses such as Epstein-Barr virus, Infection with the novel coronavirus may cause chronic fatigue. One of the important symptoms of chronic fatigue syndrome is brain fog which is largely a mystery that might be similar to a postviral fatigue related to inflammation in the body. 


The most bedeviling and common lingering symptom seems to be fatigue, but some caution against calling it chronic fatigue syndrome. You might have fibrosis in the lungs, and that will make you feel fatigued; you might have impaired heart function, and that will make you feel fatigued. Trying to trace symptoms to their source is critical to understanding and ultimately managing them.


But based on experience with other viruses such as Epstein-Barr virus, Infection with the novel coronavirus may cause chronic fatigue syndrome. One of the important symptoms of chronic fatigue syndrome is brain fog which is largely a mystery that might be similar to a postviral fatigue related to inflammation in the body. 


The big question now is how to help patients currently suffering from post-COVID symptoms.


post covid clinics are needed specifically for patients who recovered from COVID-19 and continue to suffer from persistent symptoms, the role of the clinicians would be to investigate the potential cause of of these symptoms. Functions of different organs should be tested such as: the lung, the heart, the kidney, the liver,  and the brain (including the autonomic nervous system).


In my opinion as a cardiac electrophysiologis, those patients may have chronic fatigue syndrome secondary to autonomic dysfunction which controls many functions in the body and might lead to debilitating symptoms. In addition to obtaining all appropriate tests for patients with persistent symptoms, performing a tilt table test in those patients might reveal an autonomic nervous system dysfunction and might help planning a supportive therapy until full natural recovery occur.

د.سوسن جلعوط اختصاصية توليد وجراحه نسائيه

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.