مرضى المناعة الذاتية والأمراض المزمنةولقاح كورونا..


1 قراءة دقيقة

للدكتورعروة محمدهاني الملي 

هل يتم اعطاء اللقاح لمرضى المناعة الذاتية والامراض المزمنة الاخرى ( الجواب نقلا عن  معهد روبرت كوخ الالماني)
أمراض المناعة الذاتية (مثل الوهن العضلي الشديد والتصلب المتعدد) أو الأمراض الالتهابية المزمنة (مثل التهاب المفاصل الروماتويدي ومرض الأمعاء الالتهابي المزمن) لا تعتبر موانعًا للتطعيم .
على العكس فقد تؤدي العدوى الفيروسية لهذه الفئة الى زيادة معدلات الاعتلال والوفيات بين الأشخاص غير المطعمين و المصابين بأمراض المناعة الذاتية أو الأمراض الالتهابية المزمنة وذلك نتيجة المرض الأساسي نفسه أو علاجه ، كما يمكن أن تقلل التطعيمات من مخاطر الأمراض العرضية التي تسببها العوامل الممرضة وانتكاسات المرض الأساسي التي تسببها العدوى بالفيروس .
فيما يتعلق بمؤشر التطعيم ، يجب التمييز بشكل أساسي بين دورات المرض مع العلاج المثبط للمناعة وبدونه.
كيف يتم تطعيم هذه الفئة ؟
- اللقاحات المعطلة في هؤلاء الأشخاص يمكن استخدامها بغض النظر عن وقت استخدام العلاج المثبط للمناعة.
- اللقاحات الحية تعطى قبل 4 أسابيع من بدء العلاج المثبط للمناعة.
الوهن العضلي الوبيل هو استثناء بحالة اللقاح الحي، حيث يعتبر لقاح الحمى الصفراء مضاد استطباب له. اللقاحات الحية تحتوي على فيروسات قابلة للتكاثر ويمكن أن تسبب المرض و / أو مضاعفات خطيرة إلى مميتة بحالة العلاج المثبط للمناعة ، لذلك استخدامها في ظل العلاج المثبط للمناعة يعتبر مضاد استطباب.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.