مريض السكري والإصابة بفيروس كورونا


1 قراءة دقيقة


إن الإصابة الشديدة ب كوفيد19 والتي قد تحتاج استشفاء قد تصيب أي بالغ وبأي عمر ، ولكن أكثر ماتظهر لدى المتقدمين بالسن أو وجود أمراض مرافقة ومنها السكري

إن السكري غير المضبوط هو عامل خطر للأخماج بشكل عام ومنها كوفيد19 ، تزداد الخطورة كلما ارتفع الخضاب الغلوكوزي HBA1C كما تزداد بازدياد درجة البدانة ، وعوامل أخرى كالتقدم بالسن والأمراض المرافقة ودرجات التعبير المختلفة لمستقبل ACE وآليات جزيئية أخرى كلها تؤثر على نتائج الخمج ب       كوفيد 19 لدى مريض السكري .

التظاهرات السريرية :

تتفاوت مابين حماض كيتوني سكري ، حالة فرط الأوسمولية السكري ، ومقاومة شديدة للأنسولين . 

مقاربة العلاج للمريض خارج المشفى :

يهدف العلاج إلى ضبط السكر وتحقيق قيمة وسطية 140 – 180 ملغ / دل دون إحداث نقص سكر ولا فرط سكر أو السماح بحماض كيتوني .

السكري نمط 2 

-     يتابع المريض ذو الوضع المستقر علاجه بالخافضات الفموية بحيث يكون قادرا على تناول الطعام وتأمين إماهة جيدة

-    يجب مراقبة السكر مرتين باليوم على الأقل وبتواتر أكثر لدى المعالجين بالأنسولين

-    إن الأدوية الخافضة للسكر مثل سلفونيل يوريا لا تعطى للمريض غير القادر على تناول الطعام

-    مثبطات SGLT2  يجب إيقافها أيضا" في حال ضعف تناول الطعام والإماهة لأنها تسبب نقصا" في السوائل وتحرض الحماض الكيتوني

-    باقي أدوية السكري يمكن متابعتها لكن حسب الأعراض ، مثلا" في حال الغثيان أو الإسهال نوقف شادات مستقبلات GLP1   والمتفورمين

-    في حال عدم القدرة على تناول الأدوية المعتادة أو في حال استمر السكر فوق 200 ملغ / دل ، يمكن البدء بالأنسولين المتوسط أو المديد مرة واحدة باليوم

-    يجب تحقيق إماهة كافية لجميع المرضى بمعدل وسطي كوب ماء كل 1-2 ساعة.

السكري نمط أول :

 يتابع العلاج بالأنسولين حتى في حال عدم تناول الطعام مع تعديل الجرعات ونراقب غلوكوز الدم كل 2-4 ساعات .

ملاحظة : بعض أجهزة  قياس السكر القديمة تعطي قيما" مرتفعة كاذبة عند تناول جرعات عالية من الباراسيتامول أو فيتامين C  . 

ترجمة مختصرة من UPTODATE/ 2020

د. رنا شنات 


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.